شركة Lapitec تطلق مجموعة Urban: تشطيبات جديدة مستوحاة من أربع مدن ومصممة خصيصًا لإنشاء أسطح حجرية متكلسة كبيرة

ستعرض الشركة في سيرساي 2016 منتجًا جديدًا للمهندسين المعماريين: Urban، المصمم خصيصًا لإنشاء الأسطح الحجرية المتكلسة الكبيرة الأفقية والرأسية. 

بروكلين، لندن، روما، الدار البيضاء، عواصم تم زيارتها خلال رحلة طويلة، فكانت مصدر إلهام مثير حفَّز الذوق الإبداعي لدى قسم البحث والتطوير في الشركة الإيطالية. النتيجة؟ وتشطيبات جديدة ترتبط في اسمها ونوعها بآفاق التمدن المثيرة للذكريات. "Urban" مجموعة جديدة من الألواح الحجرية المتكلسة كاملة الجسم، والمستوحاة من شهرة أربع مدن عريقة، لكل منها طراز معماري مميز يحدد واقعًا جماليًا يمكن تمييزه بوضوح. ونظرًا لأنها متوفر في ثلاثة سماكات مختلفة - 12، و20، و30 ملم - فإن هذه المجموعة الجديدة توسع سلسة الخيارات الحالية. ولأنها صُممت بشكل جمالي وفني يلبي الاحتياجات المعمارية فإن مجموعة 2016 تسعي إلى أن تكون الحل الأمثل للأسطح كبيرة الحجم مثل واجهات المباني والجدران والأرضيات والأرصفة.

Brooklyn، ترجمة أصلية لألوان وظلال السبائك الحديدية. والنتيجة هي نطاق لوني غير عادي يمزج تأثيرات الأكسدة المذهلة بالخلفيات الصامتة: ولوحات قماشية غنية بالزخارف ومثيرة للعواطف تذكرنا بأصالة حديد Corten المضاد لعوامل التجوية بفضل عتامة التشطيب السطحي. London، أكثر الألوان ارتباطًا بالمدنية بالمجموعة الجديدة لأنه يستحضر طراز المباني في العاصمة البريطانية لندن: لون رمادي بدرجات مختلفة مستوحاة من الظلال الكلاسيكية لضباب لندن. وتعتبر الأعمدة والفيلات الفخمة والرخام الأساس الجمالي الذي قاد الشركة لتصنيع منتج Roma الذي يعد المنتج الثالث في مجموعة Urban والذي يتميز باللون القشدي الدافئ والأنيق شديد الدقة. Casablanca، تشطيب عاجي شاحب ونقي للغاية، يذكرنا بالمباني البيضاء للعاصمة المغربية، ويتميز بتباينه الشديد مع المياه الزرقاء المتلألئة للبحر الأبيض المتوسط.

وبالإضافة إلى تأثيرها الجمالي الذي يتماشى مع أحدث الاتجاهات المعمارية فإن تشطيبات Urban الجديدة تحتفظ بالخصائص الفنية للحجر المتكلس، بالإضافة إلى أن هذه الألواح الحجرية الكبيرة لها سُمك محسوب وتتبادل الألوان المتطابقة من مكان إلى آخر. كما أن ألواح Lapitec® مضادة للخدش والانزلاق ومقاوِمة لدرجات الحرارة المنخفضة وأجواء رش الأملاح والأشعة فوق البنفسجية. وأخيرًا تمنح تكنولوجيا العناية الحيوية للمواد خصائص التحفيز الضوئي القادرة على تعظيم أداء المبنى من حيث الأثر البيئي.